Wednesday, July 11, 2007

عمرعايش: ربحت بصفقة واحدة ما يعادل قيمة أعمالي في 13 سنة




رئيس "تعمير القابضة".... "غزاوي" باضت له نعامة العقار ذهبا




حين أدرك عمر عايش ابن الـ 39 عاما، أن العقار نعامة وليست دجاجة تبيض ذهبا، ندم على 13 سنة أفناها في تجارة السيارات، واعتبر هذه الفترة الطويلة "مضيعة للوقت". استقر رئيس تعمير العقارية، بعد رحلة طويلة بين عدد من الدول، في إمارة الشارقة بدولة الإمارات، وهناك يعامل الرجل نفسه اليوم معاملة تشبه معاملة الحكومات، ففي مقر شركته (دولته)، وزارة مؤلفة من أكثر من 10 وزراء، بينهم وزير للمال وآخرون للاقتصاد والاستثمار والإعلام والتخطيط وقريبا وزير للتعليم وربما للبحوث. وهذه الحكومة وضعت لنفسها خطة خمسية تنتهي عام 2011، لتشييد وإدارة مشاريع عقارية يفوق حجم استثماراتها المسقبلية ميزانية دول بلاد الشام مجتمعة




البدايات البسيطة

- لم تكن طفولة عمر صعبة ؛ فلم يضطر للعمل إلا بعد الثانوية عام 1986 وعمل أولا بائعا في مكتبة خاصة براتب 80 دينارا كويتيا، ولأنه لم يجد سبيلا لإقناع صاحب المكتبة بالاتجار بمواد وسلع تعرضها الشركات عليه وتسوق سريعا في السوق، قرر هو أن يبيعها بنفسه، فشكل خلية عمل من مجموعة مسوقين، يبيعون تلك المواد بعد صلاة الجمعة فكسب بها أول (القروش من عرق جبينه) وكانت توازي راتبه

لم يكن عمر عايش قادراً ان ينطق باسم غزة عندما خرج منها وعمره 6 أشهر، ولايتذكر لماذا ترك هو وأسرته "الديار الجريحة" إلى مصر، ثم الأردن فالكويت حيث استقرت العائلة وعمل الوالد مدرسا ثم صحفيا وسياسيا. لم تكن طفولة عمر صعبة هناك، فلم يضطر للعمل إلا بعد الثانوية عام 1986 وعمل بائعا في مكتبة خاصة براتب 80 دينارا كويتيا، ولأنه لم يجد سبيلا لاقناع صاحب المكتبة بالاتجار بمواد وسلع تعرضها الشركات عليه وتسوق سريعا في السوق، قرر أن يبيعها بنفسه، فشكل خلية عمل من مجموعة مسوقين، يبيعون تلك المواد بعد صلاة الجمعة فكسب بها أول (القروش من عرق جبينه) وكانت توازي راتبه. في هذه الأوقات قُبل طلبه لدراسة الهندسة الصناعية في تركيا، إلا انه لم يتابع هناك وعاد إلى جامعة عجمان في دولة الإمارات، حيث أنكب على دراسة الهندسة الإلكترونية تلبية لرغبة العائلة، واذعانا لضغوطها، وتخرج منها وشهادته الجامعية اليوم معلقة على حائط مكتبه.

الاستفادة من الأزمات



عام 1991 اجتاحت القوات العراقية الكويت، وانقطع عمر عايش المتواجد في الإمارات عن عائلته، فقضى 7 أشهر من دون أية مساعدات مالية، وعرف وقتها أن الاعتماد على الذات هو بطاقة الضمان الوحيدة للمستقبل.يقول عمر: "اتصلت بأخي في الولايات المتحدة الأمريكية وعرضت عليه فكرة التجارة بالسيارات بين الدولتين، وكانت الفكرة مجنونة في الوقت الذي كان الناس يتحدثون فيه عن أن صدام حسين لغَّم مياه الخليج، وأن أية باخرة تمر من مياهه ستنفجر . ما جعل التجار يغلبون على أمرهم ويتركون التجارة لحين، وأغلقت موانئ السعودية والكويت لاجل غير مسمى، وشاءت الأقدار أن شحنة كبيرة من السيارات كانت تنتظر في مياه الخليج، وجرت اتصالات بشأنها كنت طرفا فيها، واتفقت الأطراف أن اقوم ببيعها في الإمارات وبالفعل فعلت وأعدت الأموال إلى المنشأ وأخذت أرباحي، وتكررت العملية مرارا وتكرارا وازدهرت التجارة ".

انعطافة نوعية وتجارة تتوسع



في الحرب يحتاج المستثمر قلبا قويا وعقلا مغامرا، عايش انطلق من هذه القاعدة، لذا لم تهدأ تجارته خلال الحرب، وعندما وضعت أوزارها اسس عايش أول معرض للسيارات واطلق شركة باسم "الأندلس للسيارات" وبعد ستة أشهر تحول إلى المورد رقم 1 في الإمارات، واغرته التجارة وحب التوسع، ففتح فروعا لشركته في كل من إمارات الدولة السبع ثم الرياض وجدة بعدهما كندا وأمريكا.وإلى بلاد الشمال الباردة انتقل، وحصل على الجنسية الكندية، وتحول إلى المصدر رقم واحد، والمصدر رقم 5 في شمال أمريكا، وكانت استفادته الوحيدة على مايبدو من الهندسة الإلكترونية خلال حياته العملية انشاؤه لنظام الكتروني لبيع وشراء السيارات، مكنه من إدارة التجارة عن بعد، وحقق فيها نجاحا منقطع النظير، لكنه وجد نفسه فجأة أمام ضرورة اتخاذ أهم قرارات حياته عام 2002.

القرار المصيري

في هذا العام كانت الصحف تنقل أخبار السوق العقارية الخليجية، وكأنها حالة غريبة، لكنها بدت مغرية لعمر فقرر التجربة، وما كان له أن ينتقل بسهولة من عالم السيارات إلى عالم العقار، إلا حينما رسم له القدر صفقة ربح من ورائها أموالا طائلة، توازي أكثر مما كسبه في تجارة السيارات خلال 13 عاما.يسرد عمر "كان الإماراتيون يترددون في شراء الأراضي المتواجدة في مواقع ممتازة، وكنت اراقب واستغرب، فاشتريت قطعة ارض واحدة وقمت تدريجيا بتطويرها، ووضعت التصاميم لأول مشروع عقاري على الورق، وبعته بالكامل لأول شخص عرض عليه المشروع". "شكلو هادا الشغل ممتاز" يقول عمر.بعدها، يضيف، قررت المواصلة وعلى إثر تلك التطورات واتصلت بشركائي في فلوريدا، وعرضت عليهم الانسحاب من تجارة السيارات، ورتبت فسخ الشراكة بالتراضي، ثم تخلصت من شركة الأندلس للسيارات ومقرها الإمارات بثمن بخس، ووجهت الدفة 180 درجة إلى العقار ".

التوسع والشراكة



في هذه الاثناء وبعد مشاريع ناجحة في الإمارات، ظهر عمر عايش في صور عدة تناقلتها وسائل الإعلام العربية مع ملوك ورؤساء ووزراء في العالم العربي. كان يطلق مشاريعه العقارية الخارجية التي تبلغ قيمة استثماراتها اليوم 110 مليارات درهم وتتركز معظمها في السعودية وبلدان عربية أخرى هي طرابلس والأردن والبحرين واليمن وسوريا.يقول عمر "نجاحنا وتصنيفنا كأسرع شركة تطوير عقاري نموا، دفع بجهات عدةإلى التفاوض معنا، بهدف الشراكة، وكنا نراقب هذه الشركات منذ عام 2004 حتى وقع اختيارنا على شركة الراجحي العقارية منذ اشهر كشريك استراتيجي، ايمانا منا بخبرتها الممتدة 60 عاما وسمعتها وكفاءتها في السوق السعودية".

العائلة



لعمر عايش 3 أطفال؛ شهد هي الفتاة الكبرى وعمرها 10 سنوات، أما دانة فعمرها 6 سنوات، ومحمد آخر العنقود وعمره 3 سنوات، كما أن له 6 أخوة، ترتيب عمر بينهم هو الرابع إذ يكبره ثلاثة ويصغره 3 أيضا ، والجميع خارج فلسطين يعملون في التجارة والاستثمار باستثناء الأب الذي يشغل مقعدا برلمانيا مستقلا في المجلس الوطني الفلسطيني.تمتلك العائلة، بحسب عمر، رغبة دفينة في العودة الى فلسطين، لكنه يتساءل إلى أين من فلسطين، وين فلسطين؟ويرصد الظروف الصعبة التي تعيشها الأراضي الفلسطينية حيث يقول: "أريد أن أقدم لهم مخططا هندسيا شاملا لكن من سيطبقه؟ إن الأوضاع مزرية للغاية، ودعني أقول لك أن احد الوزراء المستقيلين منذ فترة كان هنا في الإمارات يبحث عن فرصة عمل، فتصور!".

المال والحياة
النجاح، حب العمل، اثبات الذات، تجتمع على قائمة أولويات عمر عايش وليس المال، فالبنسبة له المليون والمليونان والمليار والمليارات ليست ذات جدوى، فكلها أرقام موجودة في البنوك.إنه يبحث اليوم عن خدمة حقيقية يقدمها لأبناء جلدته من الناطقين بلغة الضاد، وحين سألته هل تمر خدمتك المنتظرة بطريق الأعمال الخيرية والإنسانية قال: لا، وواصل "هناك أشياء أخرى أكثر أهمية وأكثر الحاحاً (يتنهد) اسرائيل تصرف على البحث العملي أكثر مما ينفقه العالم العربي مجتمعا بـ12 مرة ، وانفاق مركز في الولايات المتحدة يعادل انفاق الوطن العربي من الماء إلى الماء".

بماذا يفكر أبو محمد


نسعى إلى انجاز حقيقي يخدم الأمة العربية والإسلامية يمر من خلال تشجيع البحث العملي والدراسات اللازمة لجميع قطاعات المجتمع، وكذلك تشجيع المواهب والخبرات والأخذ بيد كل من لا يستطيع التعلم ويبدي مهارة في الحياة، ولابد لنا من الاستثمار في العقل العربي واعطائه فرصة لإثبات نفسه من جديد، ويقع على عاتق رجال الأعمال مهمة كبيرة في احتضان هؤلاء لأنهم من سيؤثر في المجتمع ويصنع مستقبله.

الكلمة الأخيرة .. نصيحة



ويريد عمر عايش أن يخاطب الشباب الطموح الذين بدأوا مشاريع المستقبل برؤوس أموال بسيطة فيقول لهم "المال في حد ذاته ليس مهما، بل القائمون عليه، فيجب عليهم اختيار الكفاءات، ووضع العنصر البشري في المقام الأول من الأهمية، ثم لابد أن تكون هناك رؤية واضحة، وأهداف محددة بزمن، ثم متابعة النتائج وتقييمها، وهنا لابد ان يتعلم المستثمر الصغير فن إدارة التطورات، وعليه ألا يتشاءم أو يحجم أو ييأس اذا كانت النتائج غير مرضية، ويمكنك دائما أن تبدأ من الصفر فلا حياة مع اليأس

0 Comments:

Post a Comment

Subscribe to Post Comments [Atom]

Links to this post:

Create a Link

<< Home